‘سيلين’ العشرينية.. ضحية إغتصاب عمها المهووس

‘سيلين’ العشرينية.. ضحية إغتصاب عمها المهووس

- ‎فيحوادث

طفت على السطح مرة أخرى، خلال الأيام الماضية، ظاهرة “اغتصاب المحارم” في دول عدة، حيث ظهرت بشكل ملحوظ، بعد أن كادت تلك الظاهرة أن تختفي تماما نتيجة الحملة العالمية التي شنت من قبل وسائل الإعلام المختلفة، ومنظمات حقوق الإنسان، التي طالبت بإصدار قوانين شديدة للحد من الظاهرة.

في موضوع متصل، أكدت محكمة بريطانية، أن امرأة شابة تعرضت للاغتصاب والقتل من قبل عمها “المهووس” قبل أن يتم وضع جسدها في الثلاجة لمدة يسيرة لإخفاء ملامح الجريمة، وفي التفاصيل تم إختطاف سيلين دوخران (20 عاما) وامرأة ثانية من قبل شاب يدعى “مجاهد أرشيد” البالغ من العمر (33 عاما)، تم استدراجهما الى منزل يحتوي على 6 غرف نوم بمساعدة موظف يعمل معه اسمه فنسنت تاببو (28 عاما)، وهناك قام باغتصابهما وفق موقع “ياهو”.

لم يغفل المجرم الملقب “أرشيد” من تهيء الظروف الكاملة لذلك، فحاول كتم صوتهما بلاصقات وتكبيل أيديهما، واقترف جريمته المروعة بحق ابنة أخيه، ولم يكتف بذلك فحاول إخفاء معالم الجريمة في ثلاجة، فيما تمكنت المرأة الثانية من الهروب والابلاغ عنه.

” وكالات “

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *